اهليــن و سهليــــــن يـــــا زائر نـــورت والله
 
الرئيسيةالبــوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 المنظار وجراحة القولون والمستقيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m.mofeda
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 710

نقاط : 11552

تاريخ التسجيل : 01/07/2009
علم بلــدك : الغاليـة فلسطيأن
المهنة :
مزاجي :

مُساهمةموضوع: المنظار وجراحة القولون والمستقيم   الأحد نوفمبر 08, 2009 9:18 pm

المنظار وجراحة القولون والمستقيم



د لؤي الأشعري

شهد علاج أمراض القولون والمستقيم تطورا دائما سواء بإستخدام الأدوية أو تقنية الجراحة.
لقد غير إكتشاف العديد من الأدوية الجديدة وإستئصال القولون والمستقيم بالمنظار الجراحي علاجا كثيرا من هذه الأمراض جذرياً. وتعود بدايات جراحة المناظير للأطباء في ألمانيا، حيث أجريت تجارب في نهاية القرن التاسع عشر لوضع غازات داخل البطن وقياس تأثيرها على التحكم بالنزيف الداخلي وعلاج إستسقاء البطن.

وإستمرت هذه التجارب مع التطور الهائل في التقنية عبر العقود، فتوفرت المناظير المرنة مما سمح بإستخدامها لفحص القولون داخليا وعلاج بعض الحالات دون التدخل جراحياً.

ومع إستخدام الشاشة التلفزيونية المتصلة بالمنظار أصبح بالإمكان إشراك فريق طبي متكامل في إجراء العمليات والمساعدة والتدريب. بتوفر هذه التقنية تم التدرج بإجراء عمليات بسيطة كاستئصال المرارة، ومع إزدياد الخبرة تم التوصل إلى إجراء عمليات معقدة منها إستئصال القولون والمستقيم بالمنظار.

إن عمليات إستئصال القولون والمستقيم بالمنظار يجب أن يجريها الجراح المتمرس في العمليات المماثلة عن طريق فتح البطن، ويفضل البدء بالأمراض الحميدة لإكتساب المهارات اللازمة.

في الوقت الحاضر ومع شيوع عمل العديد من العمليات عن طريق المنظار بمختلف درجاتها أصبح من السهل للأطباء حديثي التخرج إكتساب المهارات اللازمة لإجراء مثل هذه العمليات. ومع أهمية خبرة الجراح يعتبر توفر فريق جراحي متكامل والأجهزة المساعدة من أهم عوامل نجاح مثل هذه العمليات.
وتبدأ خطوات إجراء العملية بإدخال الغاز في داخل البطن لتمرير المنظار وفحص البطن، وبعد إدخال الأدوات الخاصة من عدة فتحات في جدار البطن يتم إستئصال الجزء المصاب من الأمعاء كاملاً. ويمكن في نفس الوقت تسجيل العملية للتوثيق. تكاد تكون أسباب إستئصال القولون والمستقيم بالمنظار متطابقة مع عمليات فتح البطن، بإستثناء بعض الحالات مثل إجراء عمليات فتح بطن سابقة مما يسبب الإلتصاقات في الأمعاء.
فيمكن إستخدام المنظار للتشخيص مثل تحديد درجة الأورام وإنتشارها وحالات الآلام المزمنة. أما في الحالات الطارئة فيستخدم المنظار الجراحي لتشخيص حالات الألم، وإنسداد الأمعاء.
ويعتبر إستئصال الزائدة الدودية الملتهبة بالمنظار من الخيارات المقبولة في حال توفرت الخبرة والأجهزة المناسبة. وتعتبر إلتهابات الأمعاء كمرض كرون وإلتهاب الغشاء الطلائي للقولون من الأمراض الحميدة – إضافة لإلتهاب الجيوب بالقولون السيني – التي يمكن علاجها جراحياً بإستخدام المنظار.

وبالنسبة لأورام القولون المحصورة والغير منتشرة للأعضاء المجاورة فمن المقبول إستئصالها بالمنظار في حين أن إستئصال أورام المستقيم لايزال قيد الدراسة والبحث.
إن المقارنة مع جراحة فتح البطن لإزالة القولون والمستقيم أظهرت العديد من الفوائد لإستخدام المنظار. فبرغم أن عمليات المنظار تستغرق وقتا أطول إلا أن المرضى يمكثون في المستشفى فترة أقصر مما أتاح الفرصة لتسخير الإمكانات لخدمة عدد أكبر من المرضى. كما أن الآلام الناتجة عن العملية أقل بكثير لصغر الجروح في جدار البطن. وبالتالي يعود الشخص لنشاطه الطبيعي مبكرا.
إن تطور جراحة القولون والمستقيم بالمناظير يعتمد بشكل أساسي على الإستفادة من التطورات التقنية المستمرة وتطويعها لتقديم عمليات جراحية خلاقة لمنفعة المرضى.

ويعتبر إستخدام الرجل الآلي لإجراء العمليات عن بعد وفي الأماكن النائية من التطبيقات القادمة في المستقبل القريب. ومؤخراً تم عرض تقنية تتيح إجراء عمليات الإستئصال بالمنظار ولكن عن طريق فتحة واحدة فقط عوضاً عن عدة فتحات للعمليات الأخرى. كما أن هناك بعض الأبحاث لإجراء العمليات عن طريق فتحات بالمعدة أو المهبل لتجنب عمل أي جروح في جدار البطن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المنظار وجراحة القولون والمستقيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الكرونز  :: الصديـــق كرونــز :: معلومـــات عامــة-
انتقل الى: